مهووس الويب مهووس الويب
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

ما حكم سرقة الويفي wifi ؟

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه
الجواب: ناقش هذا السؤال مجموعة من الأساتذة في صفحة "رُكْنُ التَّفَقُّهِ فِي الدِّينِ عَلَى الْمَذْهَبِ الْمَالِكِيِّ"، تحت إشراف وإدارة الأخ الأستاذ عبد السلام أجرير، وأنا هنا أحاول تلخيص زُبْدة المسألة وتخليصها مما يشوب النقاش عادة من زَ بَد الكلام فأقول وبالله التوفيق: 

الإبحار في شبكة الأنترنيت عن طريق اختراق جهاز "الويفي" المملوك للغير؛ سواء كان من الجيران أو من غيرهم تعتريه الأحكام الشرعية الثلاثة حسب الحالات المعروفة اليوم في الواقع: الحرام، والكراهة، والجواز:
أولا: أما الحرام فيكون إذا تم الاستحواذ على الرقم السري للجهاز بطريقة ملتوية يتقنها القناصة والقراصنة في هذا المجال؛ سواء مع استبداله برقم آخر ليُحْرَم من استعماله حتى صاحبه؛ بحيث لا حل له إلا باستبدال الجهاز من أصله مع تغيير الرقم السري بآخر، أو مع إبقائه على الرقم السري مشاركا فيه مع صاحبه دون إذنه ولا علمه.
فهذه الحالة ينطبق عليها تعريف السرقة شرعا؛ وقد عرفها الفقهاء بأنها: "أخذ مكلف مالاً أو غيره، غير مؤتمن عليه، مملوكا لغيره، خفية، لا شبهة فيه، من حرز مثله، قد بلغ النصاب"(1).
ومن هذا التعريف نستخرج عناصر لا يكون أخذ مال الغير سرقة إلا بها:
1) أن يكون آخذ المال مكلفا أي: بالغا عاقلا؛ فلا يسمى غير المكلف سارقا.
2) أن يكون غير مؤتمن عليه؛ فإن كان عنده هذا المال أمانة أو وديعة فلا يسمى سارقا؛ بل خائنا.
3) أن يكون الأخذ خفية، فلو أخذه جهاراً نهارا فلا يسمى سارقاً بل مختطفاً أو غاصباً أو معتديا.
4) أن يكون أخذه بغير شبهة له فيه، مثل الأب يأخذ مال ولده والمضطر في المجاعة يأخذ ما يسد جوعته؛ فهذا لا يعد سارقا.
5) أن يكون في حرز يصان فيه مثله عرفا، بحيث لا يعد مضيعاً له.
6) أن يكون نصابا، وقيمته في السرقة ثلاثة دارهم شرعية من فضة خالصة ووزنها: (8،925غرام) أو قيمة ربع دينار من الذهب الخالص ووزنه: (1،625غرام) أما بالنسبة للعملات المتداولة فإن النصاب يصعب تحديد قيمته بصفة دائمة؛ لأن أسعار الفضة والذهب لا تثبت على حال؛ وقيمته بالدرهم المعمول به عندنا في المغرب يوم كتابة هذه الأسطر هو: ما بين 30 درهما إذا أخذنا بالدرهم الشرعي وبين 100 درهما إذا أخذنا بالدينار الشرعي على وجه التقدير، ولكن هذا قد يتغير بعد سنة أو شهر أو أسبوع أو حتى يوم.
وكل مكلف استغل جهاز "الويفي" لغيره خفية ليس أمانة عنده بغير شبهة، وقد وضع له صاحبه رقما سريا هو حرز تعارف الناس على حفظ مثله به، وقيمته تجاوزت 100 درهم فهو سارق؛ فإذا كان في بلد يطبق الحدود الشرعية فالله تعالى يقول فيه: {وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}، وإذا كان في بلد يحكم القوانين الوضعية فيكفيه قوله تعالى: {فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}؛ ولا حق لأحد من الأفراد في تطبيق الحدود غير الدولة.
ثانيا: أما الكراهة فتكون في حالة عدم وضع مالك جهاز "الويفي" له رقما سريا؛ بحيث يتركه مفتوحا ومجهزا للالتقاط من أي جهاز لاقط يقترب منه في حدود المسافة المغطاة بإرساله؛ وفي هذه الحالة إذا ما التقط جهازك "ويفي" معينا فإنه يكره لك الإبحار به إلا بعد إذن صاحبه؛ لاحتمال أن يفعل ذلك قصدا تعميم الإفادة، أو أنه فعل ذلك جاهلا بتقنية الجهاز؛ فعليك في هذه الحالة أن تبادر بطلب الإذن من صاحبه حتى تبرئ ساحتك من الكراهية والشبهة؛ بل أن تبادر بنصيحته «والدين النصيحة»؛ لأن هذه الحالات تستغل من طرف الإرهابيين وأباطرة المخدرات وغيرهم من المجرمين ليمرروا تعاليم بعضهم لبعض؛ ليكون الضحية أثناء البحث لرجال الأمن هو صاحب "الويفي" المطلوق، وهنا يقال له: "القانون لا يحمي المغفلين".
ثالثا: أما الجواز فيكون في حالة ما إذا أذن في ذلك صاحبه، أو كان في مكان تعارف الناس فيه على ذلك؛ كما هو الغالب في كثير من المقاهي اليوم لجلب الزبناء.
وفي الحالات الثلاثة يقول النبيﷺ في الحديث المشهور المتفق عليه: «الحلال بين والحرام بين، وبينهما مشبهات لا يعلمها كثير من الناس؛ فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام»(2)؛ فالحالة الأولى حرام بلا شك، والثالثة حلال بلا شك، والثانية يعتريها الشك وتحوم حولها الشبهة.
ولا يدخل استغلال "الويفي" بالقياس -كما أشار لذلك البعض- تحت قول النبيﷺ: «الناس شركاء في ثلاث الماء والكلأ والنار»(3)؛ لأنه القياس مع الفارق، فالحديث جاء في هذه الأشياء الثلاثة إذا كانت مشاعة بين الناس، أما لو كان أحدها خاصا بالبعض دون البعض مثل الربط بشبكة أنابيب المياه اليوم، فالناس ليس فيه شركاء؛ بحيث لا يمكن اليوم أن تدعي على جارك بأنك مشارك له في ماء أنابيب بيته، ويوم يكون "الويفي" مجانا من طرف الدولة أو شركة دولية كما بدأ الحديث اليوم بأن ذلك سيتحقق سنة 2015م حينئذ يمكن قياسه على المشاع من هذه الأشياء، وحتى يحدث ذلك -إن شاء الله- فلكل حادث حديث.
والله الموفق للصواب؛ فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فسبحان الله. 

عبد الله بن طاهر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهوامش:
(1) التلقين للقاضي عبد الوهاب: (ص201)، والبهجة في شرح التحفة للتسولي: (ج2/ص594).
(2) صحيح البخاري: كتاب الإيمان: باب فضل من استبرأ لدينه، رقم: 52، وصحيح ومسلم: كتاب المساقاة: كاب أخذ الحلال وترك الشبهات، رقم: 1599.
(3) أخرجه أبو داود كما في جامع الأصول لابن الأثير: (ج 10/ص584)
عبد الله بنطاهر التناني السوسي
بعد صلاة العصر من يوم السبت
20 جمادى الأولى 1435هـ 22/3/ 2014م
مدرسة الإمام البخاري للتعليم العتيق أكادير المغرب.
تنبيه: أرجو من سادتي الفقهاء: إن تبين لكم خطأ فيما كتبت فنبهوني؛ فهو بالنسبة لي أحسن هدية؛ وقديما قيل: "المتصفح للكتاب أبصر بمواقع الخلل فيه من مُنشئه"....

عن الكاتب

B.M geek B.M geek


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مهووس الويب

2016