مهووس الويب مهووس الويب
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

كيف تبدأ العمل على الأنترنت ؟

عملك سيملأ جزء كبير من حياتك، والطريقة الوحيدة لتصبح راضي بالفعل هي عمل ما تعتقد أنه شيء عظيم، والطريقة الوحيدة لتحقيق عمل عظيم أن تحب ما تعمل” 
ستيف جوبز
كثير ممن يريد الاتجاه للعمل الحر لا يعرف من أين يبدأ أو ما يحتاجه من مهارات وزاد يتزود به في رحلته الشاقة، بهذا المقال دليل مختصر لما ستحتاجه بعملك كمستقل تعمل ما تحب وتحقق أشياء عظيمة.
إذا أردنا تقسيم ما تحتاجه بالعمل الحر فسنقسمه لثلاثة أقسام:
مهارات – ماديات – سمات

1- المهارات



مهاراتك هي البنية التحتية الذي سترتكز عليها أثناء عملك، هي أهم شيء يجب أن تبنيه يومًا بعد يوم، بسوق العمل أنت مشروع استثماري إما رابح أو خاسر، على قدر المهارات التي تمتلكها وجودة خدماتك وإنتاجك الذي تقدمه، على قدر ما ستستطيع في فترة قصيرة بناء اسمك بين المستقلين والمنافسين.
والمهارات التي ستحتاجها تندرج تحت نوعين:

مهارات فنية

المهارات الفنية هي مهارات تخصصك سواء كتابة أو تصميم أو برمجة أو تسويق وغيرها من التخصصات، هي الأساس الذي ستبني عليه باقي عملك، بالطبع كل إنسان لديه مهارات يستطيع استغلالها والعمل بها، سيتوجب عليك الآن أن تختار ولو مهارة واحدة تجيدها، اجلب ورقة وقلم وأكتب المهارات التي:
  • تجيدها.
  • يمكنك العمل بها من خلال الإنترنت.
  • تحب أن تعمل بها وتقضي بها يومك.
  • تحتاج لغة إنجليزية!! .. أمزح اللغة ليست مشكلة الآن مع ظهور منصات عربية متخصصة بالتعليم عن بُعد مثل أكاديمية حسوب ورواق وإدراك، فلا تعطي للغة بالاً حاليًا.
في أحيان كثيرة قد تجد اكثر من مهارة تحبها، ركّز على ما تجيده الآن وبكفاءة عالية، لأن ما تجيده هو ما سيجعلك في وقت قريب تعمل ما تحب، فتخيل مثلاً أنك تجيد الترجمة وفي نفس الوقت ترى أن التصميم هو مهنة حياتك ولكنك لم تُجد استخدام الفوتوشوب أو الإليستراتور بعد، فماذا ستفعل؟
إذا كنت تريد أن تعمل في أقرب وقت فالأفضل أن تعمل مترجم، ستجادلنا قائلاً لكنني أحب التصميم؟إذا كنت تحبه بالفعل فخصص وقتًا لتعلمه وإجادته، لكن بما أنك تجيد مهارة قيّمة فيمكنك العمل بها الآن.
أما إذا كنت تدرس أو أنك ترى الوقت أمامك لتتعلم التصميم أو التخصص الذي تريد العمل به، فيمكنك تعلمه وإجادته أولاً، لكن نصيحة أثناء تعلمك قم ببناء شيء مفيد، مشروع برمجي، تصاميم إبداعية، كتب إلكترونية، مشاريع وأعمال تثبت بها جدارتك وكفاءتك حتى إذا أتت الفرصة لتقديم خدمة أو التقدم لمشاريع بالعمل الحر تستطيع الثقة بمهاراتك من الخبرة العملية التي اكتسبتها.

مهارات تواصل

ستحتاج أيضاً مهارات تواصل جيدة حتى لا ينفر الزبائن والعملاء منك، ستحتاج أن تتعلم مهارات التفاوض، كتابة عرضك أو خدماتك بشكل جيد، القدرة على الإقناع، العمل ضمن الفريق، مهارات القيادة حتى يمكنك قيادة فريق بمشروع ما، كلها مهارات ستدفع بك وتحفر مكان قدميك بسوق الأعمال ليس فقط بالعمل الحر.
هذه المهارات مهمة جداً في جلب العملاء والتعامل معهم، ويمكنك اكتسابها بكل سهولة عن طريق القراءة المستمرة والممارسة.

2- الماديّات


كل ما ستحتاجه من الماديّات هو:
  • حاسوب
  • اتصالاً بالإنترنت
  • بيئة عمل.
بالنسبة للحاسوب، فقبل أن تشتريه ضع ببالك البرامج والأدوات التي ستعمل عليها وملائمة مواصفات الجهاز لهذه الأدوات، فمثلاً إذا كنت ستعمل كمطور ألعاب فيديو فستحتاج لحاسوب ذي قوة معالجة كبيرة، أما إذا كنت ستعمل كمحرر فيديو ستضيف للقوة المعالجة مساحة تخزينية لأنه عادة الفيديوهات التي ستنتجها ذات جودات عالية. ولا تنس أيضًا مقارنة أسعار الأجهزة المحمولة واختيار الأنسب في المراحل الأولية من العمل.
ضع ببالك أيضاً التنقلات، فإذا كنت تتنقل كثيراً أو تسافر فالأفضل لاب توب، كلما استطعت اصطحاب عملك معك كان أفضل للمتابعة وإنجاز المهام في الأوقات الضائعة.
أما بخصوص الاتصال بالإنترنت فيمكنك استخدام مودم رقمي لسهولة التنقل كذلك، أو الاشتراك شهريًا بإحدى عروض ADSL إذا كنت لا تتنقل كثيراً.
بيئة العمل، الأفضل دائماً أن توفر مكاناً هادئاً للعمل منه بالمنزل، أو على سبيل التغيير التنقل بين مقاهي الإنترنت ومساحات العمل المشتركة، أو العمل مع أحد الأصدقاء من مكان واحد.

3- السِمات

درّب نفسك دائماً على اكتساب هذه السمات أثناء تقدمك بحياتك المهنية، فكلما اكتسبت منها كلما ساعدتك على تحقيق ما تريده من العمل الحر والعمل كمستقل.

الصبر والمثابرة

تَعرف ما يُسمى “منطقة الراحة”؟ الخطوة الأولى التي تضع قدمك فيها بالعمل الحر فستودع هذه المنطقة، وستضع نفسك بأكبر لُعبة حلزونية على سطح الأرض، أحياناً ستسير العربة على ما يرام، أحياناً سترى العالم مقلوباً، أحياناً كثيرة ستشعر بالمتعة أثناء الصعود، وربما تبدأ بالصراخ أثناء السقوط.
كل هذا سيحتاج منك الصبر على كل خطوة تمر بها، بداية من النظرة المجتمعية لعالم المستقلين وإلى تسليم خدمة أو مشروع للعميل وطلب إعادتها أو التعديل عليها، حتى تلك الأوقات التي لن تجد فيها الحماس للعمل، وتلك الأوقات التي سيكون ضغط العمل كالجبالأقرأ قصص الناجحين وستعرف أن بالصبر والمثابرة فقط وصلوا لهذا النجاح.

الشغف

كثيراً ما نقرأ عن الشغف ولا نعرف ماهيته، الشغف ببساطة هو الوقود الذي يحركك للعمل والخروج بأفضل نتيجة لتطبيق أو تصميم أو مقال، الشغف هو ما تحبه، ما يحقق ذاتك، ما تقضي به الساعات دون ملل، ما ترى فيه مستقبلك المهني، هذا هو شغفك تمسك به وستصل.

التعلم والتطوير

لا شيء يضمن بقاءك بحلبة المنافسة غير هذه السِمة، لا يجب أن تقف عن التعلم أو التطوير من مهاراتك يومًا واحدًا، اقض ساعة واحدة على الأقل في تنمية قدراتك ومهاراتك يوميًا، القراءة والممارسة والمشاريع الشخصية كل هذا يصب في مصلحتك المهنية وصقل مهاراتك.

الخلاصة:

1- أختر مهارة تجيدها.
2- وفّر (بيئة عمل – حاسوبًا – اتصالاً بالإنترنت)
3- اعمل بكفاءة ولا تتنازل عن جودة ما تقدمه.
4- تعلم كل يوم وطوّر من مهاراتك.
المصدر : Blog khamsat

عن الكاتب

B.M geek B.M geek


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مهووس الويب

2016